السحب والدوران وحساسية المناخ

السحب والدوران وحساسية المناخ

طالما افتتنت البشرية بسحر بالسحب. وقد أدركت جماعات الأرصاد الجوية والهيدرولوجيا، خلال عقود من عمليات الرصد والبحوث، أن عمليات السحب – بدءاً بالفيزياء الدقيقة لعملية التنوّي الأولي ووصولاً إلى العواصف العاتية الموصودة من السواتل - توفر معلومات جوهرية للتنبؤ بالطقس، لا سيما الهطول. وفهم السحب من منظور مناخي يطرح أسئلة جديدة وصعبة، وهذه الأسئلة تشكك بدورها في افتراضاتنا العامة بشأن كيف يعمل فعلياً غلافنا الجوي الرطب المليء بالسحب.

تتحكم السحب، باعتبارها أحد العوامل الرئيسية الملطفة للحرارة في الغلاف الجوي، في جوانب أخرى كثيرة من نظام المناخ. وعدم فهم السحب بالقدر الكافي هو المصدر الرئيسي لعدم اليقين في حساسية المناخ، بل إنه يسهم أيضاً إسهاماً كبيراً في الانحراف المستمر في نظم الدوران المنذجة.

"السحب والدوران وحساسية المناخ" واحد من سبعة تحديات كبرى للبرنامج العالمي للبحوث المناخية (WCRP) التابع للمنظمة (WMO). ويتألف هذه التحدي الكبير من خمسة مبادرات أساسية، هي:

  • المناخ والحساسية الهيدرولوجية
  • التقارن بين السحب والدوران
  • الأنماط المتغيرة
  • الاستفادة من السجلات السابقة
  • نحو نماذج موثوقة بشكل أكبر

المبادرات

مبادرة حساسية المناخ

الهدف: تصميم اختبارات حاسمة لمعالجة عمليات السحب والنماذج المناخية. وسيساعد تطبيق هذه الاختبارات على تقييم التقديرات الأرجح لحساسية المناخ.

التركيز: تكثيف الجهود لتحديد أسباب التفاوت بين النماذج في الحساسية؛ تفسير السمات المهيمنة؛ تفسير السلوكيات المتطرفة؛ إيجاد حلول لأوجه الشك واقتراح إستراتيجيات لمعالجتها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مبادرة التقارن بين السحب والدوران

الهدف: تناول مشكل تحديد البارامترات من خلال تحسين فهم التفاعل بين السحب/ العمليات الحملية ونظم الدوران.

التركيز: الدروس المستفادة من عمليات الرصد ونمذجة استبانة السحب في مناطق شاسعة؛ التفاعل بين الحرارة التبادلية والديناميات الواسعة النطاق.


 

 

 

 

 

 

 

 

 

مبادرة الأنماط المتغيرة

الهدف: توقعات أفضل لكيفية تجاوب دوران الغلاف الجوي على نطاق واسع مع القسر الناجم عن أنشطة بشرية (غازات الاحتباس الحراري، والأهباء، والأوزون).

التركيز: دور التغيرات المحلية قياساً بالتغيرات الواسعة النطاق أو التغيرات القسرية النائية في توجيه التغيرات الإقليمية؛ تحديد استجابات سليمة؛ تفسير المكونات غير المؤكدة؛ تقييم أثر الانحرافات في النماذج أو قصور النماذج على ردود الفعل الإقليمية، زيادة الاستفادة من السجلات السابقة.


 

 

 

 

 

مبادرة الاستفادة من السجلات السابقة

الهدف: استغلال عمليات الرصد التي أجريت في الماضي القريب، أو السجلات البديلة في حالة التغيرات الأطول أمداً، لفهم أفضل لعمليات السحب والتعقيبات ذات الصلة بها.

التركيز: تحليل السجلات العقدية/ السجلات متعددة العقود من السواتل والرصدات الموقعية؛ وتحسين إعادة تحديد الظروف المناخية في العصور القديمة والخلاصات التجميعية؛ ومقارنة التغيرات السابقة والمستقبلية.

 

مبادرة نحو نماذج موثوقة بشكل أكبر

الهدف: تفسير أخطاء النماذج والحد منها لكسب الثقة في التوقعات والتنبؤات.

التركيز: انحرافات طويلة الأمد في النماذج (بعض منها على الأقل)؛ فهم كيف تؤثر الأخطاء في النماذج، أو كيف يؤثر قصور النماذج على التوقعات والتنبؤات؛ الفهم المادي لنظام المناخ من خلال إعداد نماذج.


 

 

 

 

 

 

 

 

لمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على الورقة البيضاء التي قدمها البرنامج العالمي للبحوث المناخية (WCRP).